وكالة الطاقة الدولية تتوقع فائضا بإمدادات سوق النفط في 2019 بفعل إنتاج أمريكا

قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الجمعة إن ارتفاع إنتاج النفط الأمريكي سيفوق الطلب العالمي المتعثر ويؤدي إلى تراكم كبير للمخزونات في أنحاء العالم في الأشهر التسعة القادمة.

ووفقا لـ “رويترز” يبدو أن التوقعات تنبئ بالحاجة إلى أن تخفض أوبك وحلفاؤها الإنتاج لتحقيق توازن في السوق على الرغم من تمديد اتفاقهم القائم، متوقعة انخفاض الطلب على نفط أوبك إلى 28 مليون برميل يوميا فقط في أوائل 2020.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري ”شح الإمدادات في السوق ليس المشكلة في الوقت الراهن ويبدو أن أي إعادة للتوازن قد تأجلت إلى المستقبل“.

وأضافت ”من الواضح أن هذا يمثل تحديا كبيرا لأولئك الذين يتولون مهمة إدارة السوق“ في إشارة إلى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين حلفاء مثل روسيا.

وتابعت الوكالة أن الطلب على نفط أوبك في أوائل 2020 قد ينخفض إلى 28 مليون برميل يوميا فقط، مع زيادة الإنتاج من خارج أوبك في 2020 بمقدار 2.1 مليون برميل يوميا إذ من المتوقع أن يأتي مليونا برميل يوميا بالكامل من الولايات المتحدة.

وعند مستويات إنتاج أوبك الحالية البالغة 30 مليون برميل يوميا، تتوقع وكالة الطاقة احتمال ارتفاع المخزونات العالمية بمقدار 136 مليون برميل بحلول نهاية الربع الأول من 2019.

وأبقت الوكالة التي مقرها باريس على توقعاتها للطلب على النفط في الفترة المتبقية من 2019 وفي 2020، عازية ذلك إلى توقعات بتحسن العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ونمو مشجع للاقتصاد الأمريكي.

لكنها أشارت إلى ضعف في قطاع التصنيع الأوروبي وتباطؤ نمو استهلاك الهند للطاقة.

%d bloggers like this: