"ارامكو" تكشف: إغلاق 300 بئر نفط (عن بعد) خلال وقوع الهجوم الارهابي على معملي إبقيق وخريص .. هذا دور "الحقل الذكي"

مجلة المعصم
0Seconds

 كشفت شركة ارامكو السعودية عن اغلاق 300 بئر نفط عن بعد خلال وقــوع الهجــوم الارهابي على خريــص، وذلــك مــن خـلال نظــام “الحقــل الذكــي” الــذي يشــغل حقــل وآبــار النفــط الممتــدة علــى رقعــة جغرافية واسعة ويتحكم بها عن بعد.

ووصفت الاغلاق بالمثالي، حيث قالت “كان إغلاق “الحقـل الذكـي” فـي خريـص مثـالا راقيا علـى فـن التحكـم عـن بعد في التقنية المتطورة من غرفـــة التحكـــم المركزيـــة”. لكنها وصفت الامر فيما يتعلق بمعمل بقيق بأنه شابه نوع من التوتر، حيث ذكرت بحسب موقعها الالكتروني “فـــي حيـــن تســـبب إغــلاق معامــل بقيــق فــي كثيــر مــن التوتــر، فهــو يعنــي إغـــلاق أكثـــر مـــن 100 صمـــام مخصـــص لحـــالات الطــوارئ تتحكــم فــي تدفــق النفــط الخــام الحامــض”.

وبحسب ما جاء على موقع الشركة فان إغــلاق مرافــق النفــط والغــاز ينفذ علــى نحــو متسلســل علــى أن تكــون محطــات المنافــع هـــي آخرهـــا إغلاقـــا، ومـــع فصـــل أنظمـــة الاغلاق الطــارئ عــن بعضهــا بعضــا وتوزيعهــا علــى عديــد مــن مناطـق الخطـر، يتـم توفيـر الحمايـة والعـزل الفورييـن لمناطق المعامل والمعدات المهمة، وعنـد حـدوث حـادث تشـغيلي، يمكـن إيقـاف تشـغيل أي جــزء مــن المرفــق فيمــا تســتمر بقيــة الاجــزاء فــي العمـــل. كمـــا أن إطفـــاء الحرائـــق بســـرعة يمنـــع انتشــارها ويقلــل الاضــرار الناجمــة عــن أثــر الحــرارة العالية على الصلب والمعدات المجاورة، وعندمــا تكافــح الحريــق فــي الوقــت المناســـب فإنـــك تمنـــع انتشـــاره وتقلـــل مـــن ضـــرره المحتمــل. وهــذه هــي الطريقــة التــي تم التعامل بهــا مــع الحريق فعلا.

وتعرضت مرافـق أرامكـو السـعودية فـي خريـص وبقيـق  فـي السـاعات الاولـى مـن صبـاح 14 سـبتمبرالماضي، لهجـوم ارهابي غاشـم، ممـا هـدد أرواح الاف وأضـر بالبيئـة وأوقع الدمار في كلا المرفقين وتسبب بالتأثير على الاقتصاد العالمي عبر تهديد امدادات النفط والغاز، ولكـن هـذا الهجـوم الطائـش، سـرعان مـا أشـعل معـه حريقـا مـن الادانـة الدوليـة أكبـر منـه، فضًلا عـن اسـتجابة لافتـة للنظـر مـن موظفـي الشـركة وشـركائها ومورديها وشركات النفط والغاز الاخرى. واستطاعت “أرامكو” وفي غضون 72 ساعة تقريبا من إعادة امدادات النفط لعملائها مما زرع الثقة في هذه الشركة العملاقة التي تستعد حاليا لطرح اسهمها في اكتتاب عام يعدّ الاضخم على مستوى العالم، إذ أعلن الامير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة في مؤتمر صحافي بعد الهجوم الارهابي بثلاثة أيام عودة الامدادات كما كانت قبل الهجوم الارهابي زافا البشرى من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده للمواطنين والسوق ومحبي المملكة، ومؤكدا على قدرة الانسان السعودي وشركة أرامكو في التعامل مع الاحداث الطارئة أيا كانت.

0 0
Next Post

أنغام تحيي حفلًا في مهرجان الموسيقى العربية في دورته الـ28 6 تشرين الثاني

تحيي مطربه مصر الأولى والوطن العربي حفلاً كبيرا بمهرجان الموسيقى العربية الـ 28 بعد عودتها إلى المهرجان لتزيد المهرجان قوة وأبداع.  ومن المعروف أن حفلات أنغام بدار الأوبرا المصريه كامل العدد وذلك لوجود قاعدة جماهيره كبيره في مصر وخارج مصر يصاحب أنغام بالحفل المايسترو العالمي هاني فرحات و راندا رياض […]
%d مدونون معجبون بهذه: